يتطلب كونك طالب ثانوية ناجح صبرًا ودافعًا. لسوء الحظ توجد الكثير من مصادر التشتيت خلال سنوات مراهقتك، ومن واقع افتقارك للخبرة الكافية، قد تواجه صعوبات في سبيل طريقك نحو النجاح. عليك أن تتعلم صد تلك المشتتات بواسطة أدوات التنظيم، كالجداول، مع الحفاظ على نمط حياة صحي وكذا الموازنة بين حياتك الدراسية والاجتماعية وأنشطتك الخارجية لتصبح طالبًا ناجحًا. لا تتوقع أنها مهمة هينة، إلا أن العمل الجاد دائمًا ما يكون مجزيًا في النهاية.

الخطوات

  1. 1
    استفد من مفكرتك. لا تكتب الفروض المدرسية فحسب، بل احرص على كتابة كل ما تحتاج لتذكره (كالألعاب والتدريبات وجلسات الدراسة... إلخ). امتلك مهارة تتبع أنشطتك كلها لتكون طالب ثانوية ناجحًا. استخدم مفكرتك لتظل منظمًا وتتابع خططك.[١]
    • استخدم مفكرتك لوضع حدودك الزمنية أيضًا. استغراق ساعات في فرض دراسي بسيط دليل على وجود مشكلة ما؛ توقف وضعه جانبًا وانتقل للفرض الآخر بدلًا من إضاعة كل وقتك. ارجع له لاحقًا، وإن استمرت المعاناة، اشرح ما حدث لمعلمك، وبدوره، سوف يرحب بمساعدتك وسيتفهم الأمر دون إنقاص درجاتك. احرص فقط أن تكون قد حاولت -فعلًا- حل الفرض.
  2. 2
    ابق منظمًا. تأكد من توافر كافة اللوازم التي تحتاجها. قد يفيدك امتلاك مغلف ثلاثي الحلقات بجيوب لكل مادة (ربما مجلد للصف الاختياري فقط) مع ورق مفرد مسطر وفواصل، إذا كانت تفيدك. ابتع دفاتر السلك الكبيرة المزودة بهامش للصفحات وجدول الضرب أو القياسات في ظهرالغلاف لتدوين الملحوظات ورسم الصور والأفكار على عجل، لتساعدك على التذكر. الأوراق أقل عرضة للتمزق في هذه الحالة من الأوراق المفردة المسطرة. احفظ الأوراق بترتيب زمني ليسهل عليك إيجادها لاحقًا عند الدراسة.
    • انقل الأوراق القديمة إلى مجلد جديد لإبقائها في البيت إذا بدأ القديم يمتلئ. لن تضطر بهذه الطريقة لنشرها في الأرجاء، لكنها ستكون موجودة حبن تحتاجها للدراسة قبل اختبارات أعمال السنة والنهائية.
  3. 3
    تذكر أن المدرسة مهمة. لا يعني التفوق الدراس أن تكون بالضرورة غريب الأطوار الذي يغلق غرفته على نفسه ليلة الخميس أو يقرأ كتبًا ضخمة في زاوية الغرفة. فترة الثانوية العامة مهمة دراسيًا لا شك، لأنها تمهد لك الالتحاق بكلية جيدة والحصول على مهنة جيدة بعد ذلك، ما يدعمك لبقية حياتك، إلا أن خبرات سنوات الدراسة الثانوية لا تقتصر على الدراسة، بل تشمل: الفكر والمهارات الاجتماعية. من المهم أن تستمتع بوقتك وتمارس الكثير من الأنشطة الخارجية، مع إبقاء المدرسة على رأس أولوياتك دومًا. لا تستخف أبدًا بالفروض المنزلية والامتحانات والاختبارات القصيرة. لاحظ أن الأنشطة الخارجية الإضافية مفيدة أيضًا في السير الذاتية للالتحاق بالكليات أو العمل مستقبلًا.
  4. 4
    استمتع بالدراسة وبالتفاعل الاجتماعي في المدرسة. التوازن هو المفتاح. يمكنك أن تحصل على معدلات امتياز في جميع الصفوف المتقدمة، إلا أن نجاحك كشخص سيصبح أصعب إن لم يكن لك أية أنشطة خارجية موازية. استمر في متابعة دراستك لكن احرص على إطلاق العنان لنفسك أحيانًا للانضمام إلى بضعة أندية بشكل مستمر خلال سنوات دراستك في المدرسة ولن تندم على ذلك.[٢]
  5. 5
    تفاعلي في الحياة المدرسية. لا يعني ذلك شرطًا أن تضطري لارتداء ألوان مبهجة يوميًا أو التحدث مع الجميع. كل ما تحتاجينه هو أن تظلي مطلعة على أمورك ومهتمة بها، كالأحداث الجارية والفائز في المباريات الرياضية وحضور الأحداث المدرسية، كالعروض المنوعة والرقص، وتتبع الخطط التي وضعها مجلس الطلاب للمدرسة، وكل تلك الأنواع من الأنشطة.
    • نشاطك في الحرم المدرسي بنفس قدر أهمية مجاراة الأحداث الحالية والاجتماعية داخل حدود المدرسة؛ فمن جهة يعزز رابطتك مع الآخرين، وكذلك فإن وجود "وحدة جامعة" للطلاب، وكونك جزءًا منهان فكرة ثرية. إنه يظهر اندماجك في بيئة التعلم من حولك ودعمك لجميع تنظيمات مدرستك.
  6. 6
    انضم لرياضة.[٣] يسهل نسيان أمر الحفاظ على اللياقة حين يبدأ ضغط الدراسة بالتراكم، لذا فإن الانضمام لفريق رياضي بمدرستك (أو خارجها) يخفف من حدة التزامات جدولك اليومي. من الرائع الانضمام لفرق كرة القدم وتنس الطاولة وصالة الألعاب الرياضية في نفس الوقت، لكن احرص أن تكون واقعيًا فيما يخص وقتك.
    • قد يتوجب عليك أخذ هدنة مثلًا إذا كنت تحضر كل الصفوف المتفوقة وتعلم أنه سيصبح لديك الكثير من الفروض. ابذل أقصى جهدك في الرياضة والدراسة، ويفترض أن يكون وضعك أكثر من رائع؛ ستكون بصحة جيدة ومتحفز ذهنيًا لمتابعة دراستك.
  7. 7
    استكشف اهتماماتك وهواياتك وانضم لنوادي ثقافية تثري خبراتك. عدم التفوق الرياضي ليس عذرًا لعدم وجود ما تفعله بعد المدرسة. انضم لناد فني إذا كنت تحب الفن أو لفرقة موسيقية أو أوركسترا إذا كنت تحب الموسيقى. انضم لشيء واحرص على الالتزام به لفترة طويلة، فمن جهة تثري خبراتك، ومن جهة تثري ملف سيرتك الذاتية.[٤]
    • اطلب من المدير إنشاء جماعة نشاط مدرسية جديدة تتوافق مع اهتماماتك. سيوافق على الأرجح وستكون عملية بدء نشاط جديد في مدرستك عملية سهلة وسريعة.
  8. 8
    فكر في الجامعة مسبقًا. ابدأ بزيارة الجامعات حين تبدأ عامك الثاني. لست مضطرًا لاتخاذ قرار حيال أي شيء، لكن من المفيد أن يكون لديك معلومات ورؤية حول الجامعة ومجال الدراسة، وكذلك هل هي جامعة في نفس مدينتك أم مدينة محلية أخرى أم ربما خارج بلدك.
    • زر مستشار التوجيه بانتظام لأنه من سيكتب لك خطاب التوصية (ملف يُطلب حال رغبتك الالتحاق بمنحة دراسية)، لذا كلما كانت معرفته بك أفضل، كان خطابه المكتوب أفضل، كما أنه يستطيع مساعدتك في ترشيح الجامعات وإيجاد المنح.
  9. 9
    اهتم بمعدل درجاتك. [٥] معدل درجاتك مهم لك بنفس أهمية رصيد والديك الائتماني. يمنعهم انخفاض الرصيد الائتماني من الحصول على قرض أو استئجار شقة أو الحصول على بطاقة ائتمانية أو شراء هاتف خلوي. معدل الدرجات طوق نجاة للطالب، فهو يفتح أبوابًا ويغلق أخرى.
    • معدل درجاتك هو طوق نجاتك. تتاح لك العديد من الفرص بعد التخرج إذا كان معدل درجاتك مرتفعًا. ستتاح لك العديد من الخيارات فيما يخص الكليات التي يمكنك الالتحاق بها. في المقابل، يحد انخفاض معدلك من خياراتك. هناك برامج متاحة للجميع لكن امتلاك الخيار، يجعل اجتياز هذه المرحلة أشبه بنصر حلو.
  10. 10
    كون صداقات. لا تقع في فخ الأفكار السطحية بشأن الصداقات: المجموعات والشلل، من صديق من؟ من الأكثر شعبية؟ أفضل ما يمكنك فعله هو أن تكون ودودًا مع الجميع.
    • كن واثقًا من نفسك وعلى طبيعتك. اعتد إلقاء التحية على الناس وعدم الخوف من التحدث إلى الزملاء الجدد. كلما زاد ارتياحك مع مجموعة أكثر تنوعًا من الأشخاص، زاد عدد من يحبونك وزاد امتلاكك لمهارة / فن التنوع في حياتك لاحقًا.
  11. 11
    لا تقارني نفسك بالآخرين. لا داعي للمبالغة في التشديد على وجود ما يكفي الأمور على عاتقك، بما لا يسمح أن تشغل نفسك بالقلق حيال أمور تافهة. المدرسة الثانوية منافسة مع نفسك فقط، والأفضل أن يكون هدفك هو أن تصبحي نسخة أفضل من نفسك، كل يوم مقارنة بسابقه، لا أن تقلقي لأن الفتاة التي تجلس أمامك ثيابها أجمل أو درجاتها أفضل أو بشأن صداقاتها الجذابة. لن تكون تلك الأمور مهمة بعد عشر سنوات من الآن!
    • ركز على نفسك. ركز على ما يمكنك فعله لتصبح أفضل، والأهم أن تنفذ ذلك.
  12. 12
    لا تماطل. هذه اللعنة الكبرى على جميع طلاب المدارس الثانوية غالبًا. الأمر صعب ولا بأس أن تفعل هذا من وقت لآخر، لكن كن مستعدًا حين تقترب الامتحانات الهامة والاختبارات والمقالات. الوقوع في فخ العادات الضارة سيضرك مستقبلًا، خاصة في سنوات الجامعة، عندما تكون القاعدة الثابتة هي الأبحاث الضخمة والكميات المهولة من القراءات.
    • يفضل أن تعود نفسك على إتمام أمورك في وقت باكر بدلًا من الانتظار حتى آخر لحظة. ضع خطة وقائمة بفروضك واحتفظ بها في مكان يمكنك رؤيتها به وعدم نسيانها. لا تنس مواعيد التسليم.
  13. 13
    تناول الإفطار والغداء. [٦] هل هي نصيحة بديهية؟ ستتفاجأ من عدد من يفوتون الإفطار أو الغداء. ليس هذا حمقًا فحسب، لكنه سلوك ضار وغير صحي. خطط جيدًا لطعام الإفطار وتناوله في محطة انتظار الحافلات أو ابتع بعضه من الكافيتريا قبل الفترة الأولى، إن لم يتح لك الوقت لتناوله في البيت قبل الخروج للمدرسة.
    • التمثيل الغذائي بطريقة صحيحة مهم ليسير يومك بسلاسة. الغداء مهم لمنع تقلصات معدتك خلال الفترات اللاحقة. تحافظ المعدة الممتلئة على تركيزك، بينما يبطئ تفويت الوجبات التمثيل الغذائي (الأيض) ويكسبك مزيدًا من الوزن، لا يقلله.
  14. 14
    ابقَ بصحة جيدة داخل المدرسة وخارجها. لا تقع ضحية لفخ آلات البيع، فمعظم أطعمتها غير صحية. تناول أطعمة من من الحبوب الكاملة، إذا كانت آلات البيع هي كل خياراتك المتاحة في الوقت الحالي.
    • لا تقع ضحية لفخ ماء الفيتامين، لأنه ملئ بالسكر. تحمل تكلفة تلك الحلوى الهلامية (أو ما شابه) فقط إذا كنت رياضيًا وسرعان ما ستحرق تلك السعرات ال400.
    • تناول وجبة خفيفة بعد المدرسة في البيت لتظل شبعانًا حتى وقت العشاء. اختر الفواكه والمكسرات ورقائق البطاطس الصحية. التهام الأطعمة السريعة بشراهة خلال اليوم غير صحي، كما أن ما يمنحك إياه من "طاقة" هي مجرد طاقة مؤقتة لن تكفي لإتمام فرضك المنزلي أو بحثك المكون من عشر صفحات والذي عليك كتابته الليلة.
  15. 15
    احصل على قسط كاف من النوم.[٧] فوائد النوم كثيرة جدًا؛ سيصبح الجميع أسعد بكثير إذا نام طلاب المدرسة الثانوية 8 إلى 9 ساعات كل ليلة. حاول إتمام مهامك لتحصل على قسط النوم الضروري. لن يزيد هذا يقظتك أثناء اليوم فحسب، ولكنه يُساعد على تحسين شكلك وبشرتك وتزداد قدرتك على الانتباه في الصفوف المملة وفهمها. إلا أن القول أسهل من الفعل، فلا مفر من احتمالية السهر حتى الساعة الواحدة صباحًا لإنجاز فروضك، إذا كان لديك 3 اختبارات أكاديمية أو أكثر، وكنت مشاركًا في كل تلك الأندية والرياضات. قد يكون الحل في تفويت صف / أو تمرين رياضة في اليوم التالي، لتحصل على غفوة. لا فائدة ترجى من قلة النوم. أنا أتثاءب الآن وأنا أفكر لأي درجة "الغفوااااااات هااا رائعهههه".
    • يساعد الكافيين في الحفاظ على تركيزك، إلا أن له آثار جانبية محتملة، وقد يؤذيك إدمانه على المدى القريب والبعيد. تناوله بكميات معتدلة وعند الضرورة القصوى فقط، مثل: قبل اختبار هام.
  16. 16
    كن من بادئي الموضة. الموضة الوحيدة التي يجب أن تتبعها هي موضتك. لا يعني هذا أن عليك الذهاب إلى المدرسة في اليوم التالي وأنت ترتدي جوربًا طويلًا على رأسك أو ما شابه، لكن يجب أن يكون لك نمطك وهويتك الخاصة، لترك بصمتك في المدرسة الثانوية بطريقة صحيحة، وليس كفتاة (أو فتى) تقلد/ين ما يرتديه الجميع.
    • كن مبدعًا ولا تخف من التصرف على طبيعتك. هذه جملة مكررة لكنها ضرورية. تزداد احتمالات تذكر الناس لك ورغبتهم في مصادقتك إذا كنت مثيرًا للاهتمام ومختلفًا.
  17. 17
    حاول الخروج في عطلات نهاية الأسبوع. لقد احتملت خمسة أيام مضنية في المدرسة وقد حان الوقت لتكافئ نفسك. اذهب لمكان ممتع وانطلق خلال عطلة نهاية الأسبوع إذا كان لديك أصدقاء تخرج معهم. اقض عطلة نهاية الأسبوع في الاسترخاء وفعل ما تحب حتى لو لم يكن لديك أصدقاء كثر.
    • استرخ وجدد طاقتك واستمتع بفترات الراحة لتكون مستعدًا للتركيز من جديد حين يحل يوم السبت. تذكر أن المدرسة هي أولى أولوياتك، لذا لا تستسلم للراحة التامة إذا كان لديك فروض منزلية هامة في عطلة نهاية الأسبوع.
  18. 18
    لا تستسلم أبدًا. جملة مكررة أخرى لكنها مهمة. تتمحور المدرسة الثانوية بالكامل حول السقوط والنهوض وإعادة المحاولة واكتساب صداقات في طريقك. تعلم أن تضحك من نفسك حين ترتكب خطأً ولا تجلد نفسك لحصولك على علامة جيد أو مقبول من آن لآخر (ضعيف ممنوعة تمامًا) في اختبار أو امتحان قصير. شجع نفسك أن تدرس بجد أكبر وتعمل على تحقيق درجة ممتاز في المرة القادمة. أخبر نفسك أنك ستبذل مجهودًا أكثر في التدريب القادم إذا خسر فريقك مباراة.
    • سرعان ما سينطبق تعلم هذه الأمور خارج المدرسة وفي جوانب حياتك المذهلة الأخرى. تعلم من أخطائك وستواصل طريقك، لكن تذكر فقط أنه لا يوجد شخص مثالي.

أفكار مفيدة

  • ابتعد عن الدراما والثرثرة. لديك أمور في مفكرتك أهم بكثير تقلق بشأنها.
  • كن لطيفًا مع المعلمين فلن ترغب في أن يكرهوك.
  • إليك حيلة للتغلب على التسويف إذا كنت تتطلع لذلك. البداية هي أصعب جزء من رحلة إنهاء الأشياء. أجبر نفسك على البدء في فرضك المنزلي/دراستك دون تفكير وافعل ذلك لمدة 15 دقيقة على الأقل. ستكتشف أنك قد دربت عقلك على حالة الدراسة وستنتقل إليها، وفي تلك الأثناء سيمتصك العمل لدرجة أن تنسى أمر الخمسة عشر دقيقة.
  • يرجع قرار الدخول في علاقات العاطفية إلى اختيارك بالكامل. يجب ألا تشعر أبدًا أن عليك الالتصاق بإحداهن فقط لأن الجميع يفعلون ذلك. لازالت أمامك أعوام كثيرة لذا لم لا تستغل سنوات المدرسة الثانوية للتركيز على الدراسة ثم دخول كلية جيدة؟ لكن لا تخف/تخافي من المواعدة، إذ يمكن للحبيب/الحبيبة أن يكون أفضل مضادات الاكتئاب.
  • امتلك الثقة اللازمة في النفس وارفض الانخراط في سلوكيات تضر بوقتك وصحتك وحياتك.
  • تعلم أن تصادق الأساتذة فهم سيسهلون عليك الأمور مستقبلًا حين تتقدم بطلب الالتحاق بالكلية وتحتاج لتوصيات.
  • حاول أن تكتسب صديقين على الأقل حتى لو كنت شخصًا خجولًا ليكون لديك شخص تحادثه ويدعمك في المواقف الصعبة. سيفيدك الانضمام للنوادي التي تثير اهتمامك ويمكنك إظهار تلك الهوايات التي تجعلك تتألق.ستتفاجأ كيف ستجذب الناس كالمغناطيس.
  • أخبر معلميك إذا واجهت صعوبة في مجاراة الفروض المدرسية. لا تخف من طلب شرح موسع أو مساعدة إضافية قبل المدرسة أو بعدها أو خلال فترة الغداء أو الفترة الحرة. إنهم موجودون لمساعدتك وكذلك فإن أسوأ ما يمكنهم فعله هو الرفض.
  • فكر في الكلية التي تريد دخولها حين تشعر باليأس. فكر في أفضل جامعات البلاد لأنك ستقطع رحلة الألف ميل إذا وضعت نفسك في هذه الحالة.
  • يمكن تفويت يوم على فترات متباعدة رغم أننا لا ننصح بذلك، لكن تذكر أن هذا إجراء قوي ويجب ألا يفعل بانتظام. إنه مناسب أكثر للطلاب المشتركين في 3 أندية ورياضة ويحضرون 3-4 صفوف. اسأل والديك عما إذا كان يسعك البقاء في المنزل ليوم واحد إذا شعرت أنك تستنفذ، لا تفعل هذا ما لم تحصل على موافقتهم. تأكد أنه ليس ثمة اختبارات أو مواعيد تسليم هامة في اليوم الذي تختار تفويته. إذا كان لديك تقويم بالفروض على الإنترنت فأنه فرض تلك الليلة لتظل ملمًا بواجباتك إلا فلن يكون هناك جدوى من أخذ يوم إجازة.
  • تذكر أن التنظيم –والمدرسة الثانوية بشكل عام- هو عملية تعلم. اعتبر نفسك عملًا في مرحلة التنفيذ. ستكتشف طرقًا وعادات تلتزم بها بقية حياتك إذ تكتشف نفسك. لا تخف من المحاولة والخطأ والمجازفات. ستسعد أنك فعلت ذلك.

تحذيرات

  • لا ترهق نفسك لأن درجاتك ستبدأ بالانحدار إذا فعلت وسيحدث المعاكس لما تريده.
  • لا تشغل بالك بشأن المتنمرين. استوعب أنهم مثال للشخصيات غير السوية، وخلافًا لما يظنون عن أنفسهم، ليسوا جذابين؛ إنهم يحاولون أن يصبحوا كذلك، ولكنها محاولة دون طائل. أولويات حياتك أهم ويجدر بك أن تقلق بشأنها مستوعبًا أن التواجد مع الأشخاص سلبيين أمر غير بناء. تجنب التنمر قدر الإمكان وأحط نفسك بأصدقاء إيجابيين لإبعاد المتنمرين وأصحاب السلوك السيئ عن حياتك.

مقالات ذات صلة في ويكي هاو

How.com.vn العربية: الغش في الامتحانالغش في الامتحان
How.com.vn العربية: حساب الجذر التكعيبي بطريقة يدويةحساب الجذر التكعيبي بطريقة يدوية
How.com.vn العربية: أن تصبح الأول على الفصلأن تصبح الأول على الفصل
How.com.vn العربية: تقديم الدعم لشخص رسب في امتحان أو اختبارتقديم الدعم لشخص رسب في امتحان أو اختبار
How.com.vn العربية: تطوير مدرستكتطوير مدرستك
How.com.vn العربية: أن تصبح طالبا متفوقاأن تصبح طالبا متفوقا
How.com.vn العربية: الغش في الاختبارات بالاستعانة بالمستلزمات المدرسيةالغش في الاختبارات بالاستعانة بالمستلزمات المدرسية
How.com.vn العربية: أن تبدو جذابا بين أصدقائك في المدرسةأن تبدو جذابا بين أصدقائك في المدرسة
How.com.vn العربية: إقناع أستاذك بتغيير درجتكإقناع أستاذك بتغيير درجتك
How.com.vn العربية: النجاح في اختبار بدون مذاكرةالنجاح في اختبار بدون مذاكرة
How.com.vn العربية: الغياب من المدرسةالغياب من المدرسة
How.com.vn العربية: الاستعداد لمسابقات التهجئة الإنجليزيةالاستعداد لمسابقات التهجئة الإنجليزية
How.com.vn العربية: التعامل مع معلم لئيمالتعامل مع معلم لئيم
How.com.vn العربية: حساب مجموع درجاتك النهائيةحساب مجموع درجاتك النهائية

المزيد حول هذا المقال

يُكتب المحتوى على ويكي هاو بأسلوب الويكي أو الكتابة التشاركية؛ أي أن أغلبية المقالات ساهم في كتابتها أكثر من مؤلف، عن طريق التحرير والحذف والإضافة للنص الأصلي. ساهم 115 فرد في إنشاء هذا المقال. تعاونوا سويًا، دون أن يهتم بعضهم بذكر هويته الشخصية، على تحرير المقال والتطوير المتواصل لمحتواه. تم عرض هذا المقال ٧٬٢٣٦ مرة/مرات.
تم عرض هذه الصفحة ٧٬٢٣٦ مرة.

هل ساعدك هذا المقال؟